التهاب المهبل غير المعدي: أسبابه، أعراضه، وعلاجه

التهاب المهبل غير المعدي ويمكن تسميته أيضاً بالتهاب “الفرج” هو مشكلة شائعة تعاني منها العديد من النساء، ويمكن أن يصيب أي من امرأة، بدءاً بالمراهقات وصولاً إلى من بلغت سن اليأس، وغالباً ما يتم تجاهلها من قبل أخصائيي الرعاية الصحية. وفي هذا المقال سيدتي سنعرض لك أهم المعلومات حول التهاب المهبل غير المعدي، لتتعرفي معنا على أسبابه، وأعراضه، وأفضل الطرق لعلاجه..

ما هي أسباب التهاب المهبل غير المعدي؟

هناك أربعة عوامل رئيسية قد تعرضك للإصابة بالتهاب المهبل غير المعدي:

  • الاتصال الجنسي: عن طريق الخدوش الدقيقة الناتجة عن العملية الجنسية، والتي تعتبر نقاط دخول للكائنات الدقيقة الضارة.
  • نظافة المنطقة، سواء عدم العناية نهائياً، أو النظافة المفرطة: إذ تزداد احتمالية التعرض للتهيج التحسسي بسبب المواد الكيميائية الموجودة في الصابون أو الغسولات المستخدمة لتنظيف المنطقة الحساسة، خاصة التي تحتوي على العطور.
  • الملابس الداخلية ذات الأقمشة الصناعية.
  • منتجات النظافة النسائية: وخاصة الفوط الصحية أو السدادات القطنية التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة.

بالنسبة للسبب الأخير من عوامل الإصابة، فقد حددت بعض الدراسات العديد من المركبات السامة المسؤولة عن تهيج المهبل. وتعتبر (الديوكسينات) الموجودة في الأنواع المختلفة للفوط الصحية النسائية هي الأكثر ضرراً، ومع ذلك يبقى امتصاصها وتفاعلها مع البيئة المهبلية موضوع نقاش مستمر للمختصين.

وفي دراسة حديثة أجراها بارك وآخرون، قاموا بالتحقيق في تركيز الفثالات في الفوط الصحية وحفاضات الأطفال، وتوصلوا إلى أنه نظراً للقدرة العالية على امتصاصها، والتعرض لها لوقت طويل، قد يؤدي ذلك إلى حدوث تأثير تراكمي ضار على الإنسان. لكن لمعرفة التأثير المحتمل للتعرض للمركبات العضوية المتطايرة، والفثالات الموجودة في هذه المنتجات سوف يكون هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات.

وفي دراسة تقرير الحالة، ظهر أن (ميثيل ديبرومو جلوتارونيتريل) (MDBGN) -الموجود في الفوط الصحية-، هو مسؤول أيضاً عن التهاب الجلد التماسي. كما حددت نفس الدراسة 20 حالة أخرى من الحساسية تجاه MDBGN في 2837 مريضة تم اختبارهن بين عامي 1993-2004 (0.7٪). وأشارت النتائج إلى أنه على الرغم من ندرته، إلا أن التهاب الجلد التماسي الذي يحدده MDBGN وارد الحدوث ويجب تجنبه.

هذه ليست سوى بعض الأمثلة على المواد الضارة التي يمكن أن تحتويها منتجات الدورة الشهرية؛ لذلك من المهم أن تكون كل امرأة على دراية بها وتتجنب التعرض لمنتجات تحتوي على هذه المهيجات.

أعراض التهاب المهبل غير المعدي

تعتبر حكة المهبل والشعور بالحرقة الموضعية والألم وعدم الارتياح، من الأعراض الأساسية لالتهاب الفرج والمهبل.

يمكن أن يتغير لون منطقة الفرج إلى اللون الأحمر، وقد يظهر تصبغات باللون البني، وذلك بسبب التهيج المزمن.

قد تشمل الأعراض الوذمة الموضعية المصحوبة بالبثور أو الفقاعات أو الانتفاخات والتقرحات التي تمتد أحياناً إلى الجزء السفلي من المهبل

علاج التهاب المهبل

الخطوة الأولى في العلاج هي إزالة سبب التهيج أو الحساسية. يجب أن تكون المرأة على دراية بالبيئة المهبلية الحساسة لديها، وأن تولي اهتماماً خاصاً لعوامل الحساسية والنظافة الشخصية وسلوكها الجنسي.

كما ينصح باستخدام المزلقات ذات الأساس المائي قبل الجماع وأثنائه، وكذلك يجب الابتعاد عن الممارسات الجنسية القاسية.

على النساء أن تتجنب بشكل خاص ما يلي:

  • أي منبهات مهيجة: مزيل العرق المهبلي، العطور، الصابون القلوي والملون، الغسول الداخلي، إلخ..
  • الاستخدام المطول للسدادات القطنية الداخلية، ويجب استبدالها بفوط خارجية لا تحتوي على مواد كيميائية ضارة
  • الملابس ذات الأقمشة الصناعية والملابس الضيقة.
  • الملابس الداخلية المبللة بعد التمرين أو السباحة أو الساونا.
  • النظافة المفرطة في المنطقة الحميمة بعد الجماع.
  • النظام الغذائي غير الصحي.

من ناحية أخرى، هناك العديد من الخيارات للعلاج الطبي لالتهاب الفرج والمهبل غير المعدي. نذكر منها:

  • مرهم تريامسينولون (0.1٪): يوضع مرتين يومياً لعلاج التهاب الجلد التماسي المهيج.
  • كمادات مبللة بمحلول أسيتات الألومنيوم تطبق لمدة 30 دقيقة عدة مرات في اليوم، للآفات الفرجية الحادة.
  • قد يساعد الهيدروكورتيزون (0.5-1٪) والكورتيكوستيرويدات المفلورة في بعض المستحضرات أو الكريمات على تقليل الأعراض وخاصة تفاعلات الحساسية.
  • مضادات الهيستامين
  • حمامات بيكربونات الصوديوم لمنطقة الفرج

الحل مع بكتيف®:

هل كنت تعلمين أن النمو البكتيري على سطح الفوط الصحية التقليدية يرجع إلى الرطوبة في المنطقة الحميمة؟ والتي يمكن أن تؤثر سلباً على صحة المهبل مسببة التهابات مهبلية ورائحة كريهة.

كَحل، نقدم لك الجيل الجديد من الفوط الصحية. تحتوي بكتيف® على طبقة مسامية تمنع الرطوبة، وشريط السيلفر أنيون لمنع نمو البكتيريا.

توفر بكتيف® راحة وحماية تدوم طويلاً، مع كونها لطيفة على منطقتك الحميمة، مما يمنحك راحة البال – لذلك يمكنك الشعور بالثقة الكاملة مهما كان يومك صعباً.

المنتجات الموصى بها

الفوط النهارية

10 فوط/العبوة
$6.41(شامل الضريبة)
52 تقييم
5.0 rating

الفوط إكسترا الليلية ماكسي

8 فوط/العبوة
$6.41(شامل الضريبة)
39 تقييم
5.0 rating

الفوط اليلية

8 فوط/العبوة
$6.41(شامل الضريبة)
30 تقييم
5.0 rating

الفوط اليومية

30 فوط/العبوة
$6.93(شامل الضريبة)
19 تقييم
5.0 rating

مواضيع ذات صلة